إعلان تجاري
إعلان تجاري
إعلان تجاري
إعلان تجاري
إعلان تجاري

تعليم كوم > > >
ملخص علم نفس الفصل الأول  



الفصل الأول 1438

ملخص علم نفس الفصل الأول

علم النفس 1- المجالات التي يبحث فيها علم النفس: الدوافع الانفعالات الإدراك الحسي التذكر التفكير الفروق الفردية الذكاء التعلم النمو الشخصية التوافق النفسي الإرشاد والعلاج النفسي 2- تعريف علم النفس:


الردود

6

المشاهدات

5566


ملخص علم نفس الفصل الأول


 
06-15-2013, 02:02 PM
المشاركة : 1
Icon24 ملخص علم نفس الفصل الأول

علم النفس
1- المجالات التي يبحث فيها علم النفس:
الدوافع
الانفعالات
الإدراك الحسي
التذكر
التفكير
الفروق الفردية
الذكاء
التعلم
النمو
الشخصية
التوافق النفسي
الإرشاد والعلاج النفسي
2- تعريف علم النفس:
هوالدراسة العلمية لسلوك الإنسان
معنى سلوك جميع أنواع النشاط و الاستجابة التي تصدر من الإنسان في موقف
أنواع النشاط : مثل نشاط حركي ظاهر نشاط عقلي نشاط وجداني انفعالي
أنواع الاستجابة : حركية ولفظية وفسيولوجية وانفعالية ومعرفية
3- أهداف علم النفس:
فهم السلوك وتفسيره
التوقع بما سيكون عليه السلوك في المستقبل
التحكم في السلوك بتعديله
4- أهمية علم النفس: فهم النفس البشرية، وإحداث التوازن بين الفرد والمجتمع في علاقاته الاجتماعية والمهنية وقدرته في الحكم على السلوك أو التحكم به.





5- ميادين علم النفس:
أولا: النظرية: تهدف إلى معرفة المبادئ والقوانين التي تعرف السلوك وتفسره. فروعه:
- علم النفس العام(يدرس سلوك الإنسا السوي)
- علم النفس الفارق(يدرس الفروق في الذكاء والشخصية)
- علم نفس النمو(يدرس الخصائص النفسية لكل مرحلة عمرية)
- علم النفس المقارن(عمل مقارنات مثل سلوك الإنسان والحيوان)
- علم النفس الاجتماعي(يبحث في سلوك الفرد مع الآخرين كالأبناء والآباء)
- علم النفس غير العاديين(يبحث في الأمراض النفسية والعقلية كضعاف العقول والنوابغ والعباقرة)
ثانيا: التطبيقية: تهدف إلى أغراض علمية وحل المشكلات التي تواجه الإنسان.
-علم النفس التربوي (أهم موضوعاته عمليات التعلم وقياس الذكاء والتقويم المستمر)
- علم النفس العيادي (الإكلينيكي) يهتم بتشخيص الأمراض النفسية والعقلية
- علم النفس الجنائي(يدرس أسباب ارتكاب الجريمة وعلاج المجرم وعقابه)
- علم النفس الإرشادي (مساعدة الأسوياء في حل مشكلاتهم)
- علم النفس الصناعي(زيادة الانتاج واختصار الوقت والجهد)
- علم النفس الحربي
-علم النفس التجاري(دوافع الشراء وحاجة المستهلكين)
6- ابن تيمية:
- حاجات الإنسان ضرورية كالطعام وحاجات لا يحتاجها ولابد من السيطرة عليها كالتسلط
- السلوك الظاهر وهو ما يقوم به من أعمال وما يقوله السلوك الباطن ما يضمره من مشاعر وآراء والعبادة تشمل السلوكين معا.
- الكمال الأنساني يتحقق بالعبودية لله.
- أمراض القلوب وشفاؤها واهتم بالوقاية منها.
7- ابن قيم الجوزية:
- حقيقة النفس: - نفس مطمئنة – نفس لوامة - نفس إمارة
- الحاجات والدوافع أن الله أودع في الإنسان دوافع للقيام بما فيه مصلحته.
- الانفعالات والعواطف الهامة كالحزن والمحبة والخوف والحزن من أمراض القلوب وعلاجه عبادة الله.
8- الغزالي:
- دراسة الدوافع الإنسانية في الحياة النفسية وسماها (جنود القلب وقوى النفس)
- أنواع السلوك اضطراري كالتنفس واختياري كالكتابة
- رياضة النفس لتعديل السلوك وعلاجه من العيوب



المصدر: تعليم كوم - من قسم: الفصل الأول

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع إقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[2]
06-15-2013, 02:04 PM  

- الاتجاهات النظرية الغربية المعاصرة في تفسير السلوك:
أولا: المدرسة السلوكية:
زعيمها واطسون.
رأيها: 1- السلوك تحركه المثيرات خارجية تصدر عنه استجابات عضلية وغدية وليس دوافع ورغبات. 2- لدراسة السلوك لابد من الطرق الموضوعية التجربة والملاحظة. 3- تأكيد أثر البيئة والخبرة في نمو الفرد وتعلمه. 4- التقليل من دور الوراثة في السلوك.
ثانيا: المدرسة المعرفية:
رأيها: 1-الإنسان فعال ويمرر المعلومات التي يتلقاها ويحللها ويفسرها إلى أشكال معرفية جديدة. 2- أهمية العمليات الوسيطية التفكيرية التي تحدث بين المثير والاستجابة.
ثالثا: المدرسة الجشطالتية:
رأيها: الظواهر النفسية وحدات كلية منظمة وليست مجموعة من عناصر وأجزاء متراصة.
رابعا: المدرسة الإنسانية:
رأيها: علم النفس دراسة الإنسان ككائن حي ووظيفة الدراسة اكتشاف حقيقة الإنسان وإعانته من خلال التوجيه والإرشاد ودراسته ككل وليس كجزء.
موضوعاتها: مشكلات الإنسان المهمة والمتضمنة المسؤولية الشخصية وأهداف الحياة.
2- مصادر المعرفة:
الوحي.
العقل.
الحس.
الإلهام والحدس.

3- الوحي:
هو الإعلام الخفي من الله لمن اختارهم من عباده وهم الأنبياء.
وهو علم لا يحصل للإنسان بنفسه أو عقله أو حسه.
من الوحي القرآن الكريم، وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم من أقواله وأفعاله (وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى)
خصائص الوحي:
- الصدق: إذا ثبت الدليل من القرآن أو السنة فهو عين الصدق.
- الربانية: الوحي من الله وهذا يعني أنه من خارج الإنسان.
- التأسيسية: فهو الذي يحدد الأسس النفسية والأصول السلوكية التي تتناسب مع الإنسان وطبيعته لأن الوحي من الله وهو خالق الإنسان وأعلم به.
4- العقل:
وظيفته: 1- التفكر: وهي ترتيب أمور معلومة لتؤدي إلى معرفة أخرى. 2- التدبر: وهو تكر عميق ينتج المعرفة التي تدعو للالتزام. 3- التفقه: وهي أعلى الوظائف العقلية ويعني الفهم الخالص والوصول للعلم.
خصائص العقل: 1- ضرورة المعلومات الأولية. 2- التحيز.
5- الحس:
تعريفه: هو آلة للاتصال بالمدركات الحسية ويتمثل باتصال مادي يعقبه إدراك.
وظيفته: أظهر القرآن أهمية الحواس من وجهة النظر المعرفية وخاصة السمع والبصر وبتعطيلهما يتعطل الإدراك المعرفي وإمكانية التفاهم وتلقي اللغة والعلوم.
6- الإلهام والحدس:
الإلهام بحسب مصدره أنواع:
إلهام ذاتي: يتبع النفس ويعود إليها.
إلهام من الله تعالى لعبده: بقول أو فعل ومنه التحديث.
خصائص الإلهام والحدس: 1- أنها معرفة خاصة: لا تتجاوز الشخص الذي وقع عليه الإلهام أو وقع منه الحدس ولا يستطيع إثباتها لسواه. 2- أنها ليست يقينية: فهي لا تبلغ مرتبة العلم اليقيني.
7- مناهج البحث في علم النفس:
يمكن تقسيم المناهج إلى قسمين:
· مناهج تستقي المعلومات والمبادئ من مصادر خارج الإنسان.
· مناهج تستقي المعلومات والمبادئ من الإنسان وأبرزها التجريبي والتتبعي والملاحظة والعيادي.
8- المنهج التجريبي:
التجريب: أهم طرق البحث ويقصد به (تحكم الباحث بطريقة صناعية في العوامل التي تتكون منها الظاهرة المدروسة وتحيط بها.
طريقة التجريب: يوجد الباحث المثيرات لنوع من السلوك الذي يريده دون أن ينتظر حدوثه طبيعيا. كما يمكن أن يغير ظروف الحدث وقد تكون جديدة، ثم يثبت كل العوامل، باستثناء عامل واحد وهو الذي يريد دراسته ويضعه على صيغة فرض للتأكد من صحته ويسمى هذا العامل (بالمتغير المستقل) لقدرته على التحكم فيه وتغييره، أم السلوك الانفعالي الناتج فيسمى بـ(المتغير التابع).
9- المنهج التتبعي:
يستخدم هذا المنهج لعدة أغراض منها تتبع نمو وقدرة أو سمة الإنسان من طفولته إلى مراهقته كتتبع نمو الذاكرة والذكاء والقدرة على التعلم.


طريقة المنهج التتبعي:
- طولية: تتابع مظاهر النمو عند مجموعة بعينها لسنوات متتالية.
لويس ترمان استخدم هذه الطريقة في تتبع الأطفال حتى أتموا دراستهم وتزوجوا وعملوا ووجد أن الأطفال الموهوبين أصح أجساما وأقوم خلقا وأكثر توفيقا في الزواج والعمل.
- عرضية: مقارنة عينات مختلفة من الأطفال في الأعمار المتتالية.
10- المنهج الموضوعي (الملاحظة الخارجية):
ما نعرفه عن الناس يعتمد إلى حد كبير على سلوكهم الظاهر لا على أحوالهم الداخلية.
هذه الطريقة تترك للباحث تفسير الدوافع الداخلية على أساس التجربة والخبرة السابقة
تجري الملاحظة على خطة يُعْطَى المُلاحِظُ بعض التعليمات والتدريب وعلى الانتباه لجميع التفاصيل وردود الأفعال حتى لو كانت تافهة وغير مهمة.
الأمور التي تجعل الملاحظة دقيقة هي:
· التدريب على الملاحظة تدريبا كافيا قبل القيام بالملاحظة.
· أن يبتعد عن أهواءه وميوله الشخصية.
ويكثر هذا المنهج في علم نفس الطفل و علم النفس الاجتماعي.
11- المنهج العيادي (الإكلينيكي):
يهدف لعلاج من يعانون من مشكلات نفسية واضطرابات سلوكية.
الطرق التي يستعين بها الأخصائي النفسي العيادي في عمليات التوجيه والعلاج النفسي:
- دراسة الحالة: بجمع البيانات من سؤال الشخص وأفراد أسرته.
- المقابلة الشخصية: بين الأخصائي النفسي والشخص الذي يبحث عن حل لمشكلته ويسمى العميل. ويعتمد نجاحها على مهارة الموجه وتوجيه العميل بشكل صحيح.
- الاختبارات الشخصية: يجري الأخصائي اختبارات القدرات الخاصة والذكاء والشخصية للعميل لمعرفة الأسباب الكامنة وراء سلوكه.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[3]
06-15-2013, 02:06 PM  

- الأسس البيولوجية والفسيولوجية للسلوك:
كل نشاط تقوم به الحواس له اتصال وثيق بالجهاز الفسيولوجي للكائن الحي وتؤثر على السلوك.
ينقسم الجهاز العصبي إلى قسمين وهما:
الجهاز العصبي المركزي: ويتكون من المخ والحبل الشوكي.
- ويمكن تقسيم مناطق المخ إلى:
· المخ القفوي ويتحكم في (الوظائف الحيوية كالتنفس والاتزان الحركي والمهارات الحركية للتعلم..)
· المخ المتوسط وظيفته توصيل المعلومات الحسية من الحبل الشوكي إلى المخ الجبهي.
· المخ الجبهي وهو مسؤول عن العمليات العقلية المعقدة.
- الحبل الشوكي ويقوم بوظيفتين هما:
· نقل الرسائل العصبية من وإلى الجهاز العصبي.
· مسؤول عن الأفعال المنعكسة.
الجهاز العصبي الفرعي: مسؤول عن حمل النبضات العصبية من الجهاز العصبي المركزي وإليه. ويتكون من:
- الجهاز العصبي الجسمي: ينقل النبضات من الحواس إلى الجهاز العصبي المركزي.
- الجهاز العصبي الذاتي: مسؤول عن الوظائف اللاإرادية وينقسم إلى:
· المجموعة السمبثاوية: تنشط الجسم في الحالات الطارئة.
· المجموعة الباراسمبثاوية: تهدأ الجسم ةتحافظ على طاقته.

المجموعة السمبثاوية
المجموعة الباراسمبثاوية
توسع حدقة العين
تقبض حدقة العين
تزيد سرعة نبضات القلب
تقلل سرعة نبضات القلب
تثبط حركة وإفراز المعدة
تنشط حركة المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة
تقبض عضلات الأوعية الدموية
تغذي الغدد اللعابية
تفرز هرمون الأدرينالين
تقبض عضلات المثانة


2- التوازن الكيميائي النفسي(الغدد):
يؤدي الجهاز الغدد وظيفة هامة في تنظيم العمليات النفسية والجسمية وله علاقة وثيقة بالجهاز العصبي ويؤدي دورا مهما في تنظيم السلوك وينعكس دوره سلبا وإيجابا في الشخصية والنمو.
تعريف الغدة:
نسيج عضوي يُطْلِق مواد كيميائية ويوجد في أماكن متفرقة من جسم الإنسان والحيوان.
أنواع الغدد:
· غدد قنوية: ذات قنوات تحمل إفرازها خارجيا مثل الغدد اللعابية والمعدية ، كما تقوم بعمليات إخراج كالغدد العرقية والدمعية.
· غدد غير قنوية: وهي الغدد الصماء ليس لها قنوات خارجية بل تصب إفرازها في الدم مباشرة ويسمى إفرازها (الهرمون) وهي ذات تأثير قوي في العمليات التالية:
- عمليات الأيض.
- النمو والإدراك.
- اتصال مباشر في السلوك الانفعالي.
· غدد مشتركة: يفرز داخليا أو داخليا وخارجيا فقط مثل غدة البنكرياس والغدد الجنسية.

3- الوظائف النفسية لبعض الغدد الصماء:
أولا:الغدة النخامية: غدة صغيرة على شكل بصلة في قاع الجمجمة وتتكون من ثلاثة أقسام.
تسيطر على الغدد الصماء المختلفة، تعمل على تنشيطها أو تقليصها، تقوم بالتنبيه.
تفرز هرمونات كثيرة أهمها:
- هرمون النمو: زيادته يؤثر في طول القامة إذا كان في الطفولة، أما في المراهقة كبر الأذنين والفك الأسفل وتقوس الظهر، والنقص يؤدي إلى القزامة وضعف هيكل الجسم.
- هرمون برولاكتين: يفرز لدى الحامل بعد الولادة ليدر اللبن وله أثر انفعالي في حدة الانفعالات لدى الأم.
ثانيا: الغدة الدرقية: في مقدمة الرقبة تتكون من فصين تفرز مادة كيميائية (الثروكسين)لها وظيفة في عملية الهدم والبناء في الجسم (الأيض)
· نقص الهرمون:
- في الولادة والطفولة المبكرة يؤدي إلى القزامة وعوق النمو السليم الجسمي والإدراكي.
- تساقط الشعر ترهل الجلد تنخفض عمليات الأيض النعاس والكسل والبلادة عدم الاهتمام بالعالم الخارجي عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية خاصة ربات البيوت كآبة واللامبالاة.
· زيادة الهرمون:
- سرعة النبض وزيادة ضغط الدم زيادة الأيض نقصان الوزن الأرق سرعة التهيج العصبي عدم الاستقرار الحركي والانفعالي التوتر المستمر تضخم الغدة جحوظ العينين ارتعاش الأطراف القلق المستمر وكثرة التعرق.
ثالثا: الغدتان الأدريناليتان (الكظريتان)
تقع فوق الكلية، تفرز نوعين من الهرمونات هما:
- الكورتين: ضروري للحياة.
· نقصه يؤدي لانخفاض الضغط والإعياء الشديد.
· زيادته تؤدي لظهور الرجولة المبكرة وعند الإناث يضعف الوظائف الأنثوية.
- الأدرينالين: له أهمية في الحياة النفسية وله علاقة بالانفعال.
· موجود بالدم ويزيد في حالات الانفعال والتهيج والضيق
· يؤثر على عمليات الجسم.
· يزيل الإحساس بالتعب.
· يزيد النشاط عند الخوف.
· له تأثير على المزاج والطباع.
4- دوافع السلوك:
تعريف الدافع:
حالة توتر أو عدم توازن عند الكائن البشري بفعل عوامل داخلية أو خارجية تثير لديه سلوكا معينا وتوجهه نحو تحقيق هدف معين.
تصنيف الدوافع:
- دوافع أولية فطرية : حاجات الجسد كالجوع.
- دوافع ثانوية مكتسبة: يتعلمها الإنسان في حياته كالميول والاتجاهات.
تصنيف الدوافع بدوائر متداخلة والأقرب إلى المنهج الإسلامي:
- الدائرة العضوية: الحاجات الجسدية كالطعام.
- الدائرة الدنيوية: الحاجات المادية والنفسية غير المباشرة كالتملك والانتماء.
- الدائرة الأخروية: الحاجات الروحية والإيمانية مثل العبادة.
خصائص الدوافع العضوية:
# فورية: إشباعها فورا مباشرة كالمرهق حاجته للنوم.
# جسدية: ملتصقة بالتكوين الجسدي.
# مبكرة: فهي أول الحاجات التي تظهر للإنسان كالطعام والشراب.
# مشتركة: بين الإنسان والحيوان الطعام والشراب والجنس.
خصائص الدوافع الدنيوية:
& غير فورية: الإشباع على مدى بعيد مثل الحاجة للمعرفة.
& نفسية: مرتبطة بالعقل والنفس لا بالجسد.
& لاحقة: تظهر بعد الدوافع الجسدية كالحاجة للاطلاع والمال والإنجاز.
خصائص الدوافع الأخروية:
- روحية إيمانية: حاجة العبادة بالصلاة.
- متأخرة عمريا: النضج العقلي.
- ذاتية داخلية: تعلق القلب بخالقه.
- قوية: تدعو للسمو والعزة في السر والعلن.
- قائدة: تحقق التوازن والانتظام وبدونها الشعور بالضياع والقلق.
5- الحوافز وأنواعها:
الحوافز تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
- حوافز عضوية:
لابد من إشباعها فورا مثل الإحساس بالجوع.
مراعاة دافع الوالدية عندما تشعر الأم بحاجة ولدها كالتجوز بالصلاة وعدم الإطالة.
وهذا يجعل الجسم مستقرا للتعلم.
- حوافز دنيوية:
أصنافها:
أ‌- الحوافز المادية كالمكافأة على عمل.
ب‌- الحوافز النفسية كالثناء والمحبة والتقدير. ومنها:
حفز المتعلم بالثناء (الدعاء، التدوين، غيابيا).
حفز المتعلم بتوفير الأمن.
حفز المتعلم بدافع الانتماء. ومن أساليبه الحفز الجماعي بالتشجيع والحرص.
ت‌- الحوافز الغيبية كحفز المتربي باستثمار ميوله العبادية. كالاستعانة بالصلاة، والعمل على إبعاد الأبناء عن المعاصي والذنوب.
- حوافز أخروية:
بيان حقيقة الموت وأنه نهاية الإنسان في الدنيا.
بيان أحداث القيامة وأهوالها.
بيان أحداث الحساب والجزاء.
بيان نعيم الجنة.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[4]
06-15-2013, 02:06 PM  

- الانفعالات:
تعريف الانفعال: اضطراب حاد يشمل الفرد كله ويؤثر في سلوكه وخبراته الشعورية ووظائفه الفسيولوجية الداخلية وهو ينشأ عن مصدر نفسي.
العلاقة بين الدافع والانفعال:
الانفعال يولد دافعا.
الدوافع مصحوبة بحالة وجدانية أو انفعالية سارة وإعاقتها تثير انفعالات مكدرة.
من الانفعالات في حياتنا اليومية:
الخوف من الله من الفقر.
الغضب تنتج عن رفض استجابات لدى الآخرين.
الحب أساس التآلف والعلاقات الإنسانية الحميمة.
الكره عدم التقبل والنفور.
الغيرة كالغيرة بين الأقران.
الندم كالشعور بالذنب.
2- هل تؤثر الانفعالات في حياتنا اليومية؟؟
· أثر الانفعال في السلوك الإنساني كحالة الخوف محاولة الخائف الفرار من مصدر الخوف.
· أثر الانفعال بالتفكير كالغضبان يفقد السيطرة على كلامه السليم.
· أثر الانفعالات في الصحة النفسية: كثير من الأمراض مصدرها انفعالات وتكون كأحد التصنيفين التاليين:
انفعالات متطرفة كالخوف الشديد يتحول إلى مرض يستوجب العلاج.
انفعالات مكبوتة كبت الانفعالات يحولها إلى هم وغم وعزلة واكتئاب.
· أثر الانفعال في بعض الأمراض الجسمية: بعض الأمراض ذات أصل انفعالي نفسي:
القرح المعدية والمعوية، تذبذب ضغط الدم ، عيوب النطق كالتأتأة، الصداع، الأرق والإمساك المزمن.
3- السيطرة على الانفعالات: لابد من التحكم فيها والسيطرة عليها فلا نسرف في الحزن أو الفرح
4- الغضب:
طبيعة الغضب ومنشؤه: الغضب من الشيطان والشيطان خلق من نار.
علاج الغضب على المنهج الإسلامي عدة مستويات:
· الوقاية: تعويد النفس على منعه وتخفيفه وإزالة مسببات الغضب.
· العلاج بالكظم: تعويد النفس على امتصاص الغضب وإمساك النفس على ما فيها من الغيظ.
· العلاج المعرفي: تعويد النفس على الاستجابة والخضوع للحق وإقناع النفس بما يقتضيه العقل.
· العلاج السلوكي: استجابة سلوكية خارجية تقوم بصرف الأفكار عن الغضب وذلك بـ:
- تغيير الهيئة.
- إطفاء الغضب.
- السكوت.
· العلاج اللفظي: التلفظ بالاستعاذة من الشيطان الرجيم.
5- الخجل:
مظاهر الخجل: منها ما يكون عند الطفولة والشباب، ومنها ما يكون عند المناسبات والاجتماعات.
أنواع الخجل:
- عدم مشاركة الطالبة في الفصل.
- التردد في الإجابة مع معرفتها للإجابة.
- عدم الجرأة على القراءة بسبب موقف سابق.
- عدم الجرأة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
هل الخجل وراثي أم بيئي؟
للوراثة دور في ظهور الخجل، ولكن دور البيئة أكبر.
أسباب الخجل:
- الصرامة.
- التقليد.
- التذبذب أو التناقض في معاملة الوالدين للطفل.
علامات الخجل:
- عدم الاعتراف بوجود مشكلة.
- التعرف على القدرات العامة والخاصة الموجودة لدى الفرد.
- التعرض التدريجي للمواقف الاجتماعية التي تسبب الخجل.
- الاستعانة بعد الله بأصحاب الخبرة والتخصص في هذا المجال.
- الثقة بالتحسن مع الوقت وعدم استعجال النتائج.
6- الانتباه: هو تركيز الشعور في شيء معين.
خصائص الانتباه:
- الحركة والتغير الدائمان: عدم القدرة على التركيز لفترة طويلة.
- التمركز في مجال محدد: إذا كان المجال ضيقا كان دقيقا.
- التمركز حول أمر واحد فقط.
العوامل المثيرة المساعدة على الانتباه:
· عوامل خارجية:
- شدة المثير للانتباه: الأصوات العالية والروائح النفاثة.
- تغير المنبه: تغيير نبرة الصوت.
- التباين: كوضع المجوهرات على قطعة مخملية سوداء.
- حركة المنبه: كالإعلانات الكهربائية المتحركة.
- تكرار المنبه: تكرار صراخ المستغيث.
· عوامل داخلية: عوامل داخل الفرد تتعلق بدوافعه وحاجاته واهتماماته.
- الدوافع: لدوافع الإنسان ورغباته أهمية في توجيه انتباهه إلى الأشياء والمواقف المناسبة لإشباعها.
- الميول والقيم: لميول الإنسان واهتماماته وقيمه أثر في توجيه انتباهه إلى الأشياء والمواقف المناسبة.
- التوقع.
7- معوقات الانتباه:
يعاني البعض من عدم قدرتهم على التركيز والانتباه إلا دقائق ثم يصيبهم الشرود الذهني ولذلك آثار سلبيه. فالانتباه الإرادي يفترض فيه التركيز الشديد وأسباب التشتت والشرود ترجع لعوامل مختلفة وهي:
- عوامل جسمية عضوية: كضعف الحواس والإرهاق وقلة النوم.
- عوامل نفسية: انشغال الطالب بجوانب رياضية وتجارية على حساب انتباهه لأمور أخرى.
- عوامل مادية محيطة بالإنسان: كشدة الحرارة والبرودة.
- عوامل اجتماعية: كالمشكلات العائلية المزمنة والصعوبات المالية.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[5]
06-15-2013, 02:08 PM  

- الإدراك الحسي: وظيفته: إدراك الكائن الحي ما يؤذيه فيتجنبه وما يفيده فيقتنيه.
الأدوات التي ندرك بها: الحواس الظاهرة السمع البصر الشم التذوق واللمس.
كما أن الله أنعم على الإنسان بالعقل ليتم إدراك المعاني المجردة كالخير والشر والفضيلة والرذيلة.
2- الإدراك: هي العمليات العقلية التي تم بها معرفتنا للعالم الخارجي والأشياء الموجودة فيه عن طريق التنبيهات الحسية.
الفرق بين الإحساس والإدراك:

الإحساس: تأثير المنبهات على أعضاء الحس
الإدراك: تفسير المحسوسات في ضوء الخبرات السابقة
تسمع شخص يتكلم الفرنسية وأنت لا تعرفها مجرد أصوات (إحساس مجرد لذبذبات الصوت)
تسمع شخص يتكلم الفرنسية وأنت تعرفها هذا إدراك لأنك تعرف محتوى الكلام الذي ربط الإحساس بخبرتك السابقة
قد يكون الإحساس متطابقا بين عدة أفراد في موقف واحد
الإدراك يختلف من شخص آخر تبعا لخبراته السابقة
عملية الإدراك معقدة تتداخل فيها الذاكرة والتعلم والتصور لتحول الإحساس إدراكا.
الإدراك ليس مجرد استقبال انطباعات الإحساس بل فكر الإنسان يضيف له ويقوم بتنظيمه وتفسيره


3- أثر الانفعالات في إدراكنا الحسي: حبك لصديقتك يجعلك تدركين محاسنها وتغفلين عن عيوبها.
إن أهواء النفس وميولها تعطل التفكير السليم وتشوه الإدراك الحسي.
أخطاء الإدراك:
قد يعجز الإنسان عن الإدراك وتمييز الأشياء فيقع في الخطأ. ومنه:
- الخطأ الناشئ عن طبيعة الشيء.
- الخطأ الناشئ عن طبيعة الحواس.
- الخطأ الناشئ عن العوامل النفسية.

أمراض الإدراك:
قد يصاب بمرض عصبي أو عقلي فيتشوه الإدراك ويصبح صعبا أو مستحيلا ومنها:
- أمراض المعرفة: بسبب إصابة مراكز دماغية بخلل يبقى الإحساس ولكن يفقد القدرة على التمييز.
- مرض الوهم (الهلاوس): يسمع ويرى أشياء غير موجودة.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[6]
06-15-2013, 02:09 PM  

- التذكر:
التعريف: هو عملية ذهنية تستحضر إدراكا ماضيا سابقا.
فهو استحضار ما سبق أن احتفظ به أحدنا في ذهنه كتذكر ما حدث في إجازة الصيف.
أنواع الذاكرة:
- ذاكرة لفظية صماء: تسمع بتذكر الألفاظ وإعادتها طبق الأصل دون إدراك لمدلولاتها.
- ذاكرة معنوية: تهتم بالمعنى الذي سبق إدراكه ويتم الاسترجاع في صورة معان مجردة عن ملابساتها اللفظية.
- ذاكرة حسية: تسمح للفرد باستعادة المدركات الحسية التي سبق وأن مرت بخبراته من خلال الحواس.
- ذاكرة مباشرة: الاسترجاع عقب الحث مباشرة.
- ذاكرة غير مباشرة: استرجاع الشيء بعد فترة زمنية وهو التذكر الحقيقي الذي تظهر فيها مختلف أنواع التذكر.
2- عمليات التذكر:
- الحفظ وتحصيل المعلومات.
- الوعي والنسيان.
- الاستدعاء أو الاسترجاع.
- التعرف.
أولا: الحفظ وتحصيل المعلومات: لابد من عدد من الشروط وهذه الشروط:
أ‌- الشروط الذاتية الداخلية:
· الميل والخبرة.
· الحالة النفسية للفرد.
· الوضع الجسماني.
ب‌- الشروط الخارجية:
· وضوح المعنى.
· الحفظ بطريقة التكرار الموزع.
· تقسيم المادة المراد حفظها.
· التسميع الذاتي.
ثانيا: الوعي والنسيان:
الوعي: جانب إيجابي وهو الاحتفاظ بالمعلومات.
النسيان: صعوبة استدعاء المعلومات وهو فقدان: طبيعي، جزئي، كلي مؤقت، كلي دائم. وهو جانب سلبي في العمليات العقلية.
- نسبة النسيان: تكون سريعة وكبيرة بعد التعلم مباشرة وتضعف حتى تثبت عند حد معين نظرا للفروق الفردية.
- النوم: ليس له أثر سلبي لأننا نتذكر الدرس بعد فترة راحة النوم.
- التداخل: اكتساب خبرات جديدة تطغى عليه الخبرات القديمة. كدراسة الجغرافيا أولا ثم علم النفس فيكون نسبة الجغرافيا أكثر من علم النفس.
- الترك والضمور.
- عدم اكتمال المكتسب: يرجع النسيان إلى عملية التعلم الناقص.
ثالثا: الاستدعاء: هو استحضار الخبرات السابقة من خلال الصور الذهنية والألفاظ، ويكون الاستدعاء استجابة لمثير معين، ويبذل الفرد مجهودا في التذكر، مثل الإجابة على أسئلة الاختبار.
عوامل تيسر الاسترجاع:
- الاستعداد والتهيؤ الذهني.
- التكرار.
رابعا: التعرف: هو شعور الإنسان في حالة التذكر أن ما يدركه الآن جزء من خبراته السابقة.
مثال: قد تنسين اسم كتاب وبعد فترة ترين عدة كتب وهو من بينها فتقولين في نفسك (هذا هو الكتاب الذي لم أتذكر اسمه من قبل وقد عرفته الآن).
س: أيهما أسهل التعرف أم الاسترجاع؟
التعرف أسهل فهو تذكر أمور معروضة لديك. كسؤال اختبار يطلب اختيار الإجابة الصحيحة.
الاسترجاع تكمن صعوبته في القدرة على استحضار الماضي. كسؤال اختبار يتطلب إجابة كاملة من الذاكرة.
التذكر عملية حيوية وهي أحد مقومات الحياة النفسية السليمة.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: ملخص علم نفس الفصل الأول
[7]
06-15-2013, 02:09 PM  

- التفكير:
التفكير يشمل أنواع النشط العقلي أو السلوكي المعرفي الذي يتميز باستخدام الرموز من حيث تمثل الأشياء والأحداث.
التفكير بمعناه الخاص يقتصر على حل المشكلات حلا ذهنيا وهو ما يعرف بالتفكير الاستدلالي.
تعريف التفكير:
هو سلسلة من المعاني تثار في المجال العقلي حين تواجه الفرد مشكلة أو موقف غريب أو جديد يضطره إلى اتخاذ قرار.
ويشمل التفكير كل العمليات العقلية من تصور وتخيل وأحلام يقظة والحكم والفهم.
أنواع التفكير:
- التفكير الاستدلالي: تفكير موجه لحل مشكلة أو تحقيق هدف.
- التفكير التلقائي: التفكير الغير موجه ويحدث نتيجة تداعي الأفكار تلقائيا.
- التفكير الإبداعي: يتميز بالأصالة والتحرر من أنماط التفكير الجامدة ويهدف لخلق أشياء وعلاقات جديدة
الاستدلال: يقتصر على الكشف. الإبداع: يستمر في الخلق.
أدوات التفكير:
التفكير يستخدم الرموز، والرمز يقدم معنى، وإدراك المعنى يجعلنا نستجيب للرمز بالاستجابة المناسبة.
أنواع الرموز التي يستخدمها الإنسان في التفكير:
- الصور الذهنية: تكون بصرية أو سمعية أو شمية وتختلف في قوتها ووضوحها.
- المفاهيم: هو تلخيص مجموعة كبيرة من الخبرات السابقة يجمع في فكرة واحدة أو معنى واحد. ويتم تعلم المفاهيم عن طرق عمليتي (التعميم والتجريد).
- اللغة: يؤكد العلماء أن اللغة أحد العناصر الهامة التي تحدد الفكر لدى الأفراد والمجتمعات، والتفكير كلام باطن، وأن الأنماط السائدة في لغة أي جماعة تؤثر تأثيرا كبيرا في أنماط التفكير لهذه الجماعة.

2- خطوات التفكير في حل المشكلات:
· الشعور بوجود مشكلة. وهذا يجعله يشعر بدافع لحلها.
· جمع بيانات حول موضوع المشكلة: يفحص المعلومات لمعرفة درجة ملاءمتها أو عدمها ويساعد على توضح المشكلة وفهمها.
· وضع الفروض: تطرأ على الذهن بعض الحلول المحتملة للمشكلة.
الفرض: حل مقترح للمشكلة.
· تقويم الفرض: مناقشة كل فرض، اختبار صحته، التأكد من صلاحيته في حل المشكلة، واستبعاد أي فرض لا ينفع حتى الوصول لفرض مقبول.
· التحقق من صحة الفرض: اسبعاد الفروض الغير ملائمة، والوصول لفرض مناسب وصالح لحل المشكلة، وإجراء تجارب تؤكد صحة الفرض.
3- عوامل تؤثر في التفكير:
العوامل التي تسبب أخطاء في التفكير هي:
- التقليد والأوهام والخرافات: كتقليد الكفار آباءهم في عبادة الأوثان، التعلق بالتطير والكهانة والعرافة والسحر والتنجيم.
- عدم توفر الأدلة: كثير من الناس لا يتبعون التفكير المنطقي ويميلون إلى إصدار أحكام واستنتاجات عامة وكذلك الظن، وكثيرا ما تكون خاطئة.
- التحيز الانفعالي والعاطفي:
- تؤثر ميول ودوافع وانفعالات وعواطف الإنسان في تفكيره، وتجعله يقع في أخطاء التحيز، ويؤدي لانحراف تفكيره عن الاتجاه السليم.


===================
انتهى

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
اضف رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)


 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملخص لمادة الجغرافيا للصف الأول ثانوي الفصل الأول لعام 1435هـ أحمد الشهري المستوى الأول 0 01-01-2014 01:33 PM
ملخص لمادة النحو للصف الأول ثانوي الفصل الأول لعام 1435هـ أحمد الشهري المستوى الأول 0 01-01-2014 01:26 PM
ملخص لمادة الأدب للصف الأول ثانوي الفصل الأول لعام 1435هـ أحمد الشهري المستوى الأول 0 01-01-2014 01:23 PM
ملخص لمادة التاريخ للصف الأول ثانوي الفصل الأول لعام 1435هـ أحمد الشهري المستوى الأول 0 01-01-2014 01:19 PM
ملخص الفصل الأول + الثاني لمادة الرياضيات ثاني متوسط الفصل الأول لعام 1435هـ أحمد الشهري الفصل الدراسي الأول 1 11-03-2013 04:40 PM


الساعة الآن 03:27 PM

أدوات الموضوع