تعليم كوم > >
مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة  



مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة

ديوان الشاعر : غازي القصيبي عدد القصائد : 22 الاسم : غازي بن عبدالرحمن القصيبس تاريخ الميلاد : 1359 هـ - 1940 م مكان الميلاد :


الردود

45

المشاهدات

8984


مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ  648 شــآعِرَ وشــأعَرة


 
05-20-2013, 09:38 PM
المشاركة : 1
35 مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة

ديوان الشاعر : غازي القصيبي



عدد القصائد : 22

نبذة عن الشاعر
الاسم : غازي بن عبدالرحمن القصيبس
تاريخ الميلاد : 1359 هـ - 1940 م
مكان الميلاد : الأحساء – السعودية
الحالة الاجتماعية : أب لأربعة سهيل وويارا وفهد ونجاد

• بكالوريوس قانون - كلية الحقوق – جامعة القاهرة 1381 هـ - 1961 م
• ماجستير علاقات دولية – جامعة جنوب كاليفورونيا 1384 هـ - 1964م
• دكتوراه القانون الدولي – جامعة لندن 1390 هـ - 1970 م

المناصب التي تولاها:-
• أستاذ مشارك في كلية التجارة بجامعة الملك سعود في الرياض 1358هـ
• عمل مستشار قانوني في مكاتب استشارية وفي وزارة الدفاع والطيران ووزارة المالية ومعهد الإدارة العامة
• عميد كلية التجارة بجامعة الملك سعود 1391هـ• مدير المؤسسة العامة للسكك الحديدية 1393 هـ.
• وزير الصناعة والكهرباء 1396 هـ.
• وزير الصحة 1402هـ
• سفير المملكة في مملكة البحرين 1404 هـ.
• سفير المملكة في المملكة المتحدة 1412هـ. • وزير المياه والكهرباء 1423هـ.
• وزير العمل 1425هـ


المؤلفات:
في الشعر:
-ورود على ضفائر سناء : ديوان شعر.
-للشهداء : ديوان شعر.
-الأشج: ديوان شعر.
-سلمى : ديوان شعر.
-قراءة في وجه لندن:ديوان شعر.
-يا فدى ناظريك: ديوان شعر.
-واللون عن الأوراد: ديوان شعر.
-سحيم : ملحمة شعرية.
-الإلمام بغزل الفقهاء الأعلام: مختارات شعرية.
-بيت :مختارات شعرية -في خيمة شاعر(1+2): مختارات من الشعر العربي.

الروايات:
العصفورية : رواية .
شقة الحرية :رواية (( صورت مسلسل تلفزيوني)).
رجل جاء وذهب : رواية.
سلمى: رواية.
حكاية حب: رواية.
سبعة:رواية.
سعادة السفير: رواية سياسية.
العودة سائحاً إلى كاليفورونيا:رواية.
هما: حكاية الرجل والمراءة.

كتب ومؤلفات متنوعة:
الأسطورة : يتكلم عن أميرة ويلز ديانا.
التنمية ( الأسئلة الكبرى):مواضيع التنمية السعودية.
ثورة في السنة النبوية: تعمق لدراسة السنة النبوية.
الخليج يتحدث شعراً ونثراً: سير أعلام من الخليج العربي.
أبو شلاخ البرمائي: إبحار في عالم متنوع.
دنسكو: عن ترشحه لمنظمة اليونسكو.
حياة في الإدارة : سيرة عملية.
العولمة والهوية الوطنية : محاضرات مجمعة عن العولمة.
أمريكا والسعودية، حملة إعلامية أم مواجهة سياسية: عن الحملة الاعلامية الامريكية ضد السعودية بعد 11 سبتمبر.
استراحة الخميس: استراحات متنوعة وطريفة.
صوت من الخليج: إلقاء الضوء على كتاب الخليج.
مع ناجي ..ومعها: مختارات شعرية من شعر ابراهيم ناجي.
الغزو الثقافي ومقالات أخرى: محاضرات وكتابات متنوعة عن الغزو الثقافي وغيره.

عنوان القصيدة : الشهداء












سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع إقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[2]
05-20-2013, 09:43 PM  

مومياء
وقلتِ لي: السحر في البحر والليل والبدرِ
في الكائنات المدمأة بالعشق
تحلم أن تتضاعف وهي تحبّ
وتكبر وهي تحب
وتولد في الفجر
قلت لي: السحر في الوتر
المتنفّس شوقاً وشعراً
وقلتِ .. وقلت..
وأرسلتُ روحي تعبر هذا الفضاء
المرصع باللانهاية .. تسأل ما السحرُ؟
ما الحب؟ ما العيش؟ ما الموتُ؟
تسألُ .. تسألُ
يا أنت! لا تنبشي ألف جرح قديم
وألف سؤال عتيق
فإني نسيت الضماد
نسيت الإجابات
منذ تبرأتُ من نزوة الشعراء
وعدت إلى زمرة الأذكياء
الذين يخوضون هذي الحياة
بدون سؤالٍ .. بدون جواب
ويأتزرون النقود ويرتشفون النقود
ويستنشقون النقود
وهذي الثواني التي أخذتنا إلى
عبقرٍ كيف جاءت؟
وكيف استطاعت عبور الطريق
المدجج بالمال والجاه والعز واليأس؟
كيف استطاعت نفاذاً لقلبي؟
ويا ويح قلبي!
منذ سنين تجمّد كيف يعيشُ
الفتى دون قلبٍ يدقّ؟
ودون دماء تسيلْ؟
تحنطتُ لكنني لم أبح
فمشيت ولم يدر من مرّ بي
أنني دون قلبْ
فمن أين أقبلت ترتجلين القصائد
تستمطرين الكواكب زخة وجدٍ
تثيرين زوبعة في الرميم؟
أنا قد تقاعدت سيدتي
من مطاردة الوهم عبر صحارى الخيال
تقاعدت من رحلتي في تخوم الرجاء
وعبر بحار المخاض المليئة
موجاً عنيفاً
تقاعدت أعلنت للناس أني
قد كنت منذ سنين طوال ومتّ
فمن يفضح السر؟ من يحفر القبر؟
سيدتي! أوغل الليل فانطلقي
ودعي المومياء الذي مسّه البحرُ
لم ينتفض .. مسه الليل لم ينتفض
مسه البدر لم ينتفض يتأمل في المال
والجاه، والعز، والبأس
حسناء أنت؟ أظنك! ما عدتُ
أشعر بالحسن
كل النساء الجواري سواء
ولو جئتني في صباي منحتك
شعراً جميلاً
وحباً طهوراً
ولكن أتيت وقد يبس الكرم
والطير هاجر والعمر أقفر
ما في ضلوعي سوى رزمة من نقود
فهل أنت، كالأخريات سبتك النقود؟
أم البحر أغناك عن همسة الدر؟
والبدر أغناك عن شهقة الماس؟
سيدتي!
اتركيني فإني أطلت الكلام
وأدركني الآن ضوء الصباح.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[3]
05-20-2013, 09:44 PM  

اغنية في ليل استوائي
فقولي إنه iiالقمر!
أو البحر الذي ما انفك iiبالأمواج..
والرغبات iiيستعر
أو الرمل الذي iiتلمع
في حباته iiالدرر
لجوز الهند iiرائحة
كما لا يعرف iiالثمر
... فقولي إنه iiالشجر!
وفي الغابة موسيقى
طبول تنتشي iiألما
وعرس ملؤه iiالكدر
.. فقولي إنه الوتر
أيا لؤلؤتي iiالسمراء!
يا أجمل ما أفضى له iiسفر
خطرت .. فماجت الأنداء.. والأهواء..
والأشذاء.. iiوالصور
وجئت iiأنا
وفي أهدابي iiالضجر
وفي أظفاري iiالضجر
وفي روحي بركان
ولكن ليس iiينفجر
فيا لؤلؤتي iiالسمراء!
ما أعجب ما يأتي به iiالقدر
أنا الأشياء iiتحتضر
وأنت المولد iiالنضر
.. فقولي إنه iiالقمر
***
أأعتذر
عن القلب الذي iiمات
وحل محله iiحجر؟
عن الطهر الذي iiغاض
فلم يلمح له iiأثر؟
وقولي: كيف iiأعتذر؟
وهل تدرين ما iiالكلمات؟..
زيف كاذب iiأشر
به تتحجب iiالشهوات..
أو يستعبد iiالبشر
... فقولي إنه iiالقمر!.
***
أتيتك ii...
صحبتي الأوهام .. والأسقام ii..
والآلام .. iiوالخور
ورائي من سنين العمر ii..
ما ناء به العمر ..
قرون .. كل iiثانية
بها التاريخ iiيختصر
وقدامي
صحارى الموت .. تنتظر
فيا لؤلؤتي السمراء! كيف iiيطيب
لي السمر؟
وكيف أقول iiأشعارا
عليها يرقص iiالسحر؟
قصيدي خيره iiالصمت
... فقولي إنه iiالقمر!
***
أنا؟!
لا تسألي iiعني
بلادي حيث لا iiمطر
شراعي الموعد iiالخطر
وبحري الجمر iiوالشرر
وأيامي معاناة
على الخلجان.، . والإنسان .. والأوزان ..
تنتشر
وحسبك .. هذه الأنغام .. iiوالأنسام
والأحلام..
لا تبقي ولا iiتذر
.. فقولي إنه iiالقمر
***
غدا؟ لا iiتذكريه!...
غدا
تنادي زورقي iiالجزر
ويذوي مهرجان iiالليل
لا طيب ولا iiزهر
... فقولي إنه iiالقمر!

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[4]
05-20-2013, 09:46 PM  

قل لها


قل لها .. إنه تأمل في دنياه

حينا فعاد يحضن دمعه

راعه أن عمره يتلاشى

مثل ما تخمد الأعاصير شمعة

وصباه يضيع منه .. كما ضاع

نداء.. تطوي المتاهات رجعه

قل لها .. انه يفيق على جرح

وتغفو سنينه فوق لوعه

سكب الدهر من أساه رحيقا

فتحساه جرعة إثر جرعه

قل لها .. انه يهيم .. وأخشى

ان تواريه رحلة دون رجعه

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[5]
05-20-2013, 09:51 PM  

رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة
بيني وبينك ألف واش ينعبُ
فعلام أسهب في الغناء وأطنبُ
صوتي يضيع ولاتحس برجعه
ولقد عهدتك حين أنشد تطربُ
واراك مابين الجموع فلا أرى
تلك البشاشة في الملامع تعشبُ
وتمر عينك بي وتهرع مثلما
عبر الغريب مروعاً يتوثبُ
بيني وبينك ألف واش يكذبُ
وتظل تسمعه ولست تكذبُ
خدعوا فأعجبك الخداع ولم تكن
من قبل بالزيف المعطر تعجبُ
سبحان من جعل القلوب خزائنا
لمشاعر لما تزل تتقلبُ
قل للوشاة أتيت أرفع رايتي
البيضاء فاسعوا في أديمي واضربوا
هذي المعارك لست أحسن خوضها
من ذا يحارب والغريم الثعلبُ
ومن المناضل والسلاح دسيسة
ومن المكافح والعدو العقربُ
تأبى الرجولة أن تدنس سيفها
قد يغلب المقدام ساعة يغلبُ
في الفجر تحتضن القفار رواحلي
الحر حين يرى الملالة يهربُ
والقفر أكرم لايغيض عطاؤه
حينا ويصغي للوشاة فينضبُ
والقفر اصدق من خليل وده
متغير متلون متذبذبُ
سأصب في سمع الرياح قصائدي
لا أرتجي غنماً ولا اتكسبُ
وأصوغ في شفة السراب ملاحمي
إن السراب مع الكرامة يشربُ
أزف الفراق فهل أودع صامتاً
أم أنت مصغ للعتاب فأعتبُ
هيهات ما أحيا العتاب مودة
تُغتال أو صد الصدود تقرُّبُ
ياسيدي في القلب جرح مثقل
بالحب يلمسه الحنين فيكسبُ
ياسيدي والظلم غير محببٍ
أما وقد أرضاك فهو محببُ
ستقال فيك قصائد مأجورة
فالمادحون الجائعون تأهبوا
دعوى الوداد تجول فوق شفاههم
أما القلوب فجال فيها أشعبُ
لا يستوي قلم يباع ويشترى
ويراعه بدم المحاجر تكتبُ
أنا شاعر الدنيا تبطن ظهرها
شعري يشرق عبرها ويغربُ
أنا شاعر الأفلاك كل كليمة
مني على شفق الخلود تلهب

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[6]
05-20-2013, 09:52 PM  

برقية عاجلة إلى بلقيس
ألومُ صنعاءَ ... يا بلقيسُ ... أمْ عَدنا ؟!


أم أمةً ضيعـت فـي أمسهـا يَزَنـا ؟!
ألومُ صنعاء ... ( لوصنعاءُ تسمعنـي !
وساكني عدنٍ ... ( لو أرهفـت أُذُنـا )
وأمـةً عجبـاً ... ميـلادهـا يـمـنٌ
كم قطعتْ يمنـاً ... كـم مزقـتْ يمنـا
ألومُ نفسيَ ... يا بلقيسُ ... كنت فتـى
بفتنـة الوحـدة الحسنـاء ... مفتتـنـا
بنيـت صرحـاً مـن الأوهـام أسكنـه
فكـان قبـراً نتـاج الوهـم ، لا سكنـا
وصغتُ من وَهَج الأحـلام لـي مدنـاً
واليوم لا وهجـاً أرجـو ... ولا مُدُنـا
ألومُ نفسيَ ... يا بلقيـسُ ... أحسبنـي
كنتُ الذي باغت الحسناء ... كنتُ أنا !
بلقيـسُ ! ... يقتتـل الأقيـالُ فانتدبـي
إليهـم الهدهـد الوفَّـى بـمـا أئتُمِـنـا
قولي لهم : (( أنتمُ فـي ناظـريّ قـذىً
وأنتمُ معرضٌ في أضلعي ... وضنا ! ))
قولي لهم : (( يا رجالاً ضيعـوا وطنـاً
أما مـن امـرأةٍ تستنقـذ الوطنـا؟! ))

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[7]
05-20-2013, 09:55 PM  

بيي ( بينيامين نتينياهو )
يا لــلــغُـــلام الــمُـــدلل من الجمــيلات .. أجمل
إذا مـــشى يــتــهـــادى مـهـفـهف القدِّ .. أكـحل
جــــفــونـه نــاعــمـــاتٌ والقــلب كِــسـرةُ جَندل
بيبي !! عشقناك عشقاً مــن بعضه قيس يذهـل
بـعــد المـحـيط .. خلـيجٌ هــفا ... فـهام .. فهرول
ماذا تـــريــــدُ ؟! فــــإنــا كـــمـــا ســتـأمـر نـفعل
تريــدُ ســلــمـاً وأرضاُ ؟! هــذا مـن العـدل أعـدل
تــريــدُ نــسـف بـيوتٍ ؟! أهلاً .. وسهلاً ... تفضل
خــذ الصــغــار ضــحــايـا عــلى مــذابــح هـيـكـل
وإن أردت كـــــــــبــــــاراً فــكـــل شـــيــخٍ مـبجل
أو رمـــت نـــزع ســـلاحٍ مــن شـرطةٍ ... فـتوكل
وإن أردت احــــــتــــــلالاُ مـــجـــدداً ... فقمْ احتلْ
هـــذي ( يهوذا ) وهذي الســـامــــرا ... فـتـجول
بــســتان جدك ( ياهو ) وجـد جدك ... ( حزقل )
وبــنــت عــمــك ســـارا وجــدها الحبر ( هرزل )
وإن تـــضـــق بـــك أرضٌ فلا تـــضـــق ... وتـوغـل
الــنــيــل كــم يــتــمنى لــو جــئــتـه ... تتغسلْ
وفـــي الفـــرات حــنينٌ لــبــشـرةٍ هـي مـخـمل
ونــحــن فــــوق أراضــــ ــيـــك عــصــبـةٌ تتـطفل
فإن رضــيــت ... بــقـيـنا وإن غــضــبت ... فنرحل
وإن أشــــــرت ... أكـلـنا وإن نــجــع ... نــتـوسل
بـيـبـي !! حـناناً بـشعبٍ من لاعج الحب .. أعول
وأنت تقــســو ... وتجفو كــغــادةٍ قــلــبــها مـــلْ

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[8]
05-20-2013, 09:58 PM  

مرثية فارس سابق



عجباً ! كيف اتخذناكَ صديقاً ؟
وحَسبناك أخاً بَراً شقيقا ؟
وأخذناك إلى أضلاعنا
وسَقيناك مِن الحُبِّ رحِيقا
واقتسمنا كِسْرةَ الخُبز iiمعاً
وكتبنا بالدِّما عهداً وثيقا
وزرعناكَ على أجفانِنا
ونشرنا فوقكَ الهُدْبَ الورِيقا
وزَعَمْنَاك - ولم تَبْرقْ - iiسناً
وكسوناك - ولم تلمع - برِيقا
سَيفنا كنت تأملْ iiسيفنا
كيف اهدى قلبنا الجُرح العميقا
دِرعنا كنت! وهذا دِرعنا
حَربة في ظهرنا شبت حريقا
جيشنا كنتَ ! أجبْ يا جيشنا ii!
كيفَ ضَيَّعْتَ إلى القدس الطريقا ؟!
ذلك العملاق ما iiأبشعه
في الدُّجى .. يغتال عُصفوراً رقيقا
مُسِخَ الفارسُ لصاً قاتلاً
مُسِخَ الفارسُ كَذَّاباً صَفِيقا
رحمةُ الله عليهِ !.. إنهُ
مات !.. هلْ عاشَ الذي خانَ الرَّفيقا ؟!

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[9]
05-20-2013, 10:00 PM  

حديقة الغروب

خمسٌ وستُونَ.. في أجفان إعصارِ *** أما سئمتَ ارتحالاً أيّها الساري؟
أما مللتَ من الأسفارِ.. ما هدأت *** إلا وألقتك في وعثاءِ أسفار؟
أما تَعِبتَ من الأعداءِ.. مَا برحوا *** يحاورونكَ بالكبريتِ والنارِ
والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بَقِيَتْ *** سوى ثُمالةِ أيامٍ.. وتذكارِ
بلى! اكتفيتُ.. وأضناني السرى! وشكا *** قلبي العناءَ!… ولكن تلك أقداري

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
افتراضي رد: مَــوســَوعة الّشِــعَر الْعــربَيَ آلفصــيحَ 648 شــآعِرَ وشــأعَرة
[10]
05-20-2013, 10:02 PM  

الحمّى


أحس بالرعشة تعتريني

و الموت يسترسل في وتيني
و موجة الإغماء تحتويني
فقربي مني و لامسيني
مري بكفيك على جبيني
و قبل أن أرقد حدثيني
* * *
قصي علي قصة السنين
حكاية المشرد المسكين
طوف عبر قفره الضنين
يشرب من سرابه الخؤون
و يشتكي النجود للحزون
و جرب الغربة في السفين
و هام في مرافئ الجنون
كسندباد أحمق مأفون
و عاد بالحمى و بالشجون
محملا بصفقة المغبون
* * *
هاتي كتاب الشعر أنشديني
قصيدة رائعة الرنين
كتبتها في زمن الفتون
أيام كنت ساذج العيون
قبل انتحار الوهم في اليقين
و غضبة الكهل على الجنين
و صحوتي في الواقع الحزين
هل تذكرين الان؟..ذكريني
براءتي في سالف القرون
قبل قدوم الزمن الملعون
يبيعني حينا..و يشتريني
يمنحني المال.. و لا يغنيني
يسكب لي الماء.. و لا يرويني
و يجعل الأغلال في يميني
و يزدري شعري.. و يزدريني
يال شقاء البلبل السجين
في القفص المذهب الثمين
ينشد ما ينشد من لحون
خافتة.. دافئة الشؤون
مثل دم يسيل من طعين
* * *
تعبت من جدي و من مجوني
من كل ما في عالمي المشحون
من مسرح محنط الفنون
مشاهد باهتة التلوين
أغنية رديئة التلحين
إمرأة شابت فما تغريني
برمت بالمسرح.. أخرجيني
مري بكفيك على جبيني
و قبل أن أرقد.. ودعيني
****

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
اضف رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)


 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:45 AM

أدوات الموضوع