ينتهي : 17-04-2018
إعلان تجاري
ينتهي : 18-04-2018
إعلان تجاري
ينتهي : 18-04-2018
اعلان تجاري
ينتهي : 18-04-2018
اعلان تجاري
ينتهي : 16-04-2018

تعليم كوم > >
الدافع المعرفي  



منتدى التوجيه و الإرشاد التوجيه والإرشاد الطلابي - مهام الإرشاد الطلابي - قضايا التوجيه والإرشاد - تبادل الخبرات بين المرشدين

الدافع المعرفي

تمثل الدافعية نقطة اهتمام معظم الباحثين في ميدان التربية ، حيث ينظر إليها على أنها المحرك الرئيسي لسلوك الإنسان ، ويتلخص مفهوم الدافعية في مجموع الرغبات والحاجات والميول والاتجاهات التي


الردود

0

المشاهدات

48


الدافع المعرفي


 
12-05-2017, 10:08 PM
المشاركة : 1
افتراضي الدافع المعرفي

تمثل الدافعية نقطة اهتمام معظم الباحثين في ميدان التربية ، حيث ينظر إليها على أنها المحرك الرئيسي لسلوك الإنسان ، ويتلخص مفهوم الدافعية في مجموع الرغبات والحاجات والميول والاتجاهات التي توجه السلوك نحو الهدف المراد تحقيقه ، تعتبر الدافعية من أهم العوامل المثيرة للتعلم ( زيدون ، 2003) ، و تعد بشكلها العام هي استعداد الفرد لبذل الجهد في سبيل تحقيق عدد من الأهداف التي يمليها تعامله مع مواقف الحياة المختلفة ، ومن مظاهرها الطموح والحماس ، والإصرار على تحقيق الأهداف والمثابرة ، والتفاني في العمل والرغبة المستمرة في تحقيق الذات والتفوق والإنجاز 0 ( حسين ، 2009 )
وتوجد أشكال مختلفة للدافعية منها ، دافعية داخلية Internal motivation وتعني النمو الطبيعي لميل أو اهتمام الفرد بموضوع معين وتعتبر انعكاسا لهدف الفرد الذي يسهم في زيادة معرفته والمشاركة المستمرة في أداء الأعمال المختلفة ، وتتضح في ثقة الفرد بنفسه واستقلاليته الذاتية وحب الاستطلاع وكل ذلك هدفه الأساسي هو تحقيق الذات ، ودافعية خارجية External motivation وتعني الرغبة في النجاح وإتمام الأعمال على نحو معين في الوقت المحدد، ويتطلب هذا وجود مهارات خاصة بالعمل المراد إنجازه لدى الفرد بحيث تعود هذه الأعمال على الفرد بشعور الرضا عن الذات ، ويفترض الاتجاه المعرفي في التعلم أن الفرد مدفوع في أدائه المختلف بهدف الوصول إلى التوازن المعرفي ، وأن طبيعة الدافعية وراء أدائه المختلف وتفاعله مع المواقف والخبرات المختلفة هي دافعية داخلية يسعى بها الفرد للحصول على إجابة عن سؤال غامض ، حل مشكلة مستعصية أو اكتشاف شيْ جديد وأن الفرد يبقى في حالة قلق حتى يحقق التوازن المعرفي . (alxander,2012)
ويشير نشواتى ( 2009 ) إلى وجود علاقة بين دافعية الفرد وميوله ، فهي الموجهة لانتباهه إلى نشاط دون
الآخر، ولها علاقة بحاجاته واهتماماته , فتجعل بعض المثيرات معززات تؤثر في سلوكه وتحثه على المثابرة والعمل بشكل نشط وفعال،
وأن التلاميذ الذين ينظرون إلى العمل أو النشاط الذي يقومون به على أنه غاية في حد ذاته وليس كوسيلة للحصول على مكافأة، يتميزون بدافعية داخلية ، وتعد الدافعية من الشروط الأساسية التي يتوقف عليها تحقيق الهدف من عملية التعلم في أي مجال من مجالاته المتعددة ( أبو جادو ، 2000(
ويعد الدافع المعرفي من دوافع التعلم المدرسي والتي من شأنها أن تسهل عملية التعلم (الداهري ،2000).
ولا شك أن الفرد الراغب في الحصول على المعرفة والمزيد منها هو الهدف الأساسي والمحوري الذي ينبغي أن يدور حوله العمل في المدرسة 0(جمال الدين ،2003 (





كما أن الدافع المعرفي يسهم في تحسين التحصيل والتعلم ، ويزيد من فهم الطالب لنفسه وهدفه، ويزيد من مثابرته وتخطيطه وحماسه واندماجه في المواقف التعليمية ، وينقله من حالة التلقين السلبي إلى الاندماج الايجابي في التعلم، والاهتمام بالدافع المعرفي أمر مهم للطلاب لأن الطالب الذي يمتلك دافعاً معرفياً يبحث عن المعرفة بقناعة ذاتية، والتعلم حينئذ يكون ذا معنى ويستمر لفترة طويلة . (Lockart, 2006) ، فالدافع المعرفي يتكون من مكونات معرفية ، ولا تعني المعرفة تلك المعرفة التي تقتصر على الكتب الأكاديمية والبحث في حدودها الضيقة ، إنما يعني التوسع في المعرفة لتشمل القراءات الحرة والبحث والاستقصاء، والبحث النشط عن المعلومات الجديدة والانجذاب نحو الموضوعات الغامضة التي تعوزها المعلومات والتحدي للحصول على المعلومات. (الخليفي، 2000)



رد مع إقتباس
اضف رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعرفي, الدافع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)


 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:20 AM

أدوات الموضوع