إعلان تجاري
إعلان تجاري
إعلان تجاري
إعلان تجاري

تنوية : يتوفر قسم خاص لطلباتكم الفردية لكل مرحلة ، نأمل الإستفادة من هذه الأقسام التي توفرها "تعليم كوم" لكم مجاناً



العودة   تعليم كوم > :: التعليم العالي :: > الكليات التقنية و الصحية - المعاهد


الهيكل التنظيمى لأدارة التمريض ومقاييس – معايير الخدمات التمريضية

الهيكل التنظيمى لأدارة التمريض ومقاييس – معايير الخدمات التمريضية - الهيكل التنظيمى لأدارة التمريض ومقاييس – معايير الخدمات التمريضية الأهداف الخاصة: 1- التعرف على التنظيمى للمستشفى

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة وضوح القحطاني

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية وضوح القحطاني

  • العضوية:3
  • الانتساب:18-09-2012
  • المشاركات: 2,093
  • المدينة:____
وضوح القحطاني غير متواجد حالياً
قديم ( 22-04-1434هـ, 12:25 AM )
رقم المشاركة : ( 1 )



1- التعرف على الهيكل التنظيمى للمستشفى وأدارة خدمات التمريض بها

2- عمل تصور لهيكل تنظيمى لقسم التمريض لمستشفى أقل من 150 وأكثر من 150

3- مناقشة العلاقة بين قسم التمريض وأقسام المستشفى المختلفة (أشعة – معمل – تغذية – عمليات – طوارىء – نظافة – عنابر وأجنحة – صيدلية)

4- تعريف التوصيف الوظيفى وأهميته ومكوناته والطرق المستخدمة فى وضعه

5- التعرف على التوصيف الوظيفى لكل فئة من فئات هيئة التمريض بالمستشفى:

مديرة خدمات التمريض بالمستشفى

وكيلة خدمات التمريض للأعمال الأدارية

وكيلة مديرة خدمات التمريض للتعليم أثناء الخدمة

مشرفة التمريض رئيسة القسم

أخصائية التمريض فنى التمريض

مساعد أدارى خدمات طبية منسقة التحكم فى العدوى

منسقة ضمان الجودة منسقة التعليم أثناء الخدمة

6- التعرف على مقاييس / معايير الخدمة التمريضية لتحسين جودة الرعاية التمريضية المقدمة بالمستشفى

7- معرفة القوانين والقرارات المنظمة لعمل هيئة التمريض والمحددة للواجبات والمسئوليات
الهيكل التنظيمى:
هو الأطار الرسمى الذى من خلاله تأخذ الأدارة مكانها من خلال رسم توضيحى يحدد العلاقات ويصفها.
أنواع الهيكل التنظيمى:
يوجد نوعين من الهيكل التنظيمى للمؤسسة:
1- الهيكل التنظيمى الرسمى
2- الهيكل التنظيمى غير الرسمى
الهيكل التنظيمى الرسمى ومراحل أعداده:
يعرف عن طريق السلطة التنفيذية كنتيجة للتخطيط، يرسم ويوضح العلاقة بين الأشخاص ومراكزهم وتصنيف المراكز والمسئوليات والعلاقة بينهم




الهيكل التنظيمى يتطلب أعداده عدة مراحل من أهمها:
  • تحديد الهدف الرئيسى والأهداف الفرعية من وجود المؤسسة
  • تحديد الأنشطة اللازمة لتنفيذ هذه الأهداف
  • تحديد المسئوليات والواجبات المطلوب لتنفيذ هذه الأنشطة
  • تجميع هذه المسئوليات والواجبات فى وظائف مثل (وظائف تمريض – فنيين - ....الخ) تجمع الوظائف فى أقسام (الوظائف المتشابهه والمترابطة والتى يوجد بينها علاقة وثيقة مثل وظائف التمريض). وعلى المستوى التنظيمى الأكبر حجما، تجمع الأقسام فى أدارات وتجمع الأدارات فى قطاعات.
الهيكل التنظيمى غير الرسمى:
تشمل العلاقات الشخصية والأجتماعية والتى لاتظهر فى رسم الهيكل التنظيمى. التنظيم غير الرسمى يعتمد على العلاقات الشخصية وليس على إحترام السلطة المنوطة للمركز. يساعد الأشحاص على تحقيق الأهداف الشخصية وتزويدهم بالرضا الاجتماعى، يأتى من الاحترام الطبيعى للتابعين لمعلومات وقدرات زميلهم الذى يتبعوه، والهيكل غير الرسمى له قنوات الأتصال الخاصة به والتى من خلالها تنتقل المعلومات بسرعة وتنتشر أكثر من الطريق الرسمى. الهيكل التنظيمى غير الرسمى مهم للأدارة ويجب على المدير أن يكون على دراية بوجودة، ويدرس آليته، ويبتعد عن مقاومته ويستخدمه لتحقيق أهداف المؤسسة.
الخرائط التنظيمية:
أن أبسط طريقة لتصوير الهيكل التنظيمى لأى مؤسسة هو رسم خريطة تنظيمية له، حيث تظهر فيها الأدارات والأقسام الرئيسية فيه وعلاقتها ببعضها ومسالك السلطة والمسئولية بينها فتبين من هو الرئيس ومن هم التابعون له
أنواع الخرائط التنظيمية:
يمكن تقسيم الخرائط التنظيمية الى نوعين: خرائط رئيسية وخرائط تفصيلية، وتظهر الخريطة الرئيسية الهيكل التنظيمى للمنظمة بأكملها فتعطى صورة واضحة للأدارات الرئيسية فيها، وعلاقتها ببعض، وتظهر الخرائط التفصيلية تفصيلات أكثر لجزء من الخريطة الرئيسية أو لأدارة رئيسية فيها فتعطى صورة تفصيلات للأقسام التابعة لها وعلاقتها بها وعلاقة هذه الأقسام بعضها ببعض.
أشكال الخرائط التنظيمية:
تأخذ الخريطة التنظيمية أحد أشكال ثلاث، فأما أن تأخذ شكلا رأسيا أو شكلا أفقيا أو شكلا دائريا.
أ- خريطة التنظيم الرأسية:
وهى تمثل النوع الشائع من الخرائط وفيه تستخدم خطوط السلطة الرئيسية بما يتفق مع الوضع الطبيعى وهو أنسياب السلطة من قمة المنظمة الى القاعدة (شكل 1) فهذا الشكل من الخرائط له قمة ضيقة وقاعدة عريضة فتظهر الوظائف الرئيسية بالقرب من قمته وتتدرج هبوطا نحو قاعدته كلما قلت أهميتها، وتبين الخطوط التى تربط بين الأدارات والأقسام مسالك السلطة الرسمية بينها.

خريطة التنظيم الرأسية
  • ب- خريطة التنظيم الأفقية:
  • قد تأخذ الخريطة التنظيمية شكلا أفقيا يتجه من اليمين الى اليسار، وتحتل الأدارات مركزا من أقصى اليمين ثم يليها يسارا الأقسام ثم الوحدات وبذلك تأخذ الخريطة التنظيمية السابقة شكلا أفقيا كلمبين بالشكل (2) وهذا الشكل ليس شائع الأستعمال كالشكل الرئيسى ولكنه على أى حال يحقق بعض المزايا أهمها:
      • حجمها صغير ويمكن رسم مكوناتها بسهوله
      • يمكن فهم مسالك السلطة والمسئولية ببساطة
      • تظهر فيها المستويات الأدارية المختلفة بوضوح
خريطة التنظيم الأفقية
ج- خريطة التنظيم الدائرية:
تتخذ الخريطة التنظيمية شكلا دائريا وهو أكثر الأشكال حداثة وفى هذا الشكل يكون المدير العام فى مركز الدائرة ثم توضع الأدارات والأقسام والوحدات على أبعاد مختلفة من المركز وبذلك تكون الأدارات قريبة من المركز يليها فى البعد عنه الأقسام ثم الوحدات ويلاحظ أن بعد الأدارات عن المركز يكون متساويا للدلالة على تساوى أهميتها النسبية وهكذا بالنسبة للأقسام والوحدات، ثم ترسم خطوط تربطها ببعض حيث تمثل مسالك السلطة بينها وبذلك تأخذ الخريطة التنظيمية شكلا دائريا كالمبين بالشكل (3).
مدير المستشفى
رئيسة هيئة التمريض
وكيلة التدريب والتعليم
رئيسة الوحدة
رئيسة الوحدة
رئيسة الوحدة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
ممرضة
رئيسة الوحدة
مشرفة
مشرفة
خريطة التنظيم الدائرية
والواقع أن هذا الشكل ليس شائع الأستعمال بين المؤسسات ولكن هناك من المؤسسات من يفضل أستخدامها لتحقيق المزايا الآتية:
مسالك السلطة وضحة بدرجة أكبر، ففى مركز الدائرة السلطة الرئيسية ثم تتجه خطوطها نحو المحيط فى جميع الأتجاهات حجمها صغير نسبيا ويمكن قرائتها بسهولة، فمقدار البعد عن المركز يحدد مقدار الأهمية النسبية للأدارة أو الوحدة فى التنظيم
تعريف التوصيف الوظيفى: توصيف الوظيفة هو وصف كتابى كامل للواجبات والمسئوليات والعلاقات التنظيمية الخاصة بها وكذا متطلبات الوظيفة وهو يمثل عقد مبرم بين المنظمة وشاغل الوظيفة
أستخدامات التوصيف الوظيفى
1- يحدد التوصيف الوظيفى للعاملين ما يلى:
  • ما يتوقع من العامل أنجازة
مستوى الأداء المتوقع منه

الشخص المسئول أمامه العامل
الأشخاص الذين يشرف عليهم
ما يستجد من واجبات
2- يساعد فى توضيح الأعمال المفوضة ونطاق السلطة
3- يستخدم فى فترة تعريف الممرضات الجدد بواجباتهن ومسئولياتهن والقسم الذى تتبعة وعلاقتها بالوظائف الأخرى
4- يساعد فى تنظيم العمل وتجنب التكرار والأزدواجية وتقليل المنازعات
5- نحديد التدريب اللازم لشغل هذه الوظيفة
6- يساعد فى موضوعية تقييم العاملين على اساس الواجبات والمسئوليات المحددة
محتوى التوصيف الوظيفى
من المهم كتابة التوصيف الوظيفى تحت بنود محددة للتأكد من أن كل المعلومات الضرورية قد جاءت متكاملة
أ- بيانات الوظيفة
1- أسم الوظيفة: وهو الأسم الرسمى المتعارف عليه للشخص الذى يقوم بالعمل ويؤدى الوظيفة مثل: ممرضة – مشرفى تمريض – رئيسة تمريض وحدة
2- المجموعة النوعية: وظائف التمريض العالى
3- الدرجة المالية: أخصائى تمريض ثالث
4 - الوحدة (القسم) الذى تتبعه الوظيفة: مثل وحدة عناية مركزة قلب
5- التاريخ: آخر تاريخ لمرتجعة التوصيف الوظيفى لأنه غير دائم حيث تتغير الواجبات وكذلك التوصيف الوظيفى فلابد من مراجعته وتغييره عند الضرورة وذلك مرة كل عام على الأقل
6- ملخص الوظيفة: يسجل ملخص عام عن الوظيفة وخصائصها وملخص للأعمال والمسئوليات ويجب أن يعبر بوضوح وعناية عن مضمون الوظيفة وعن مركزها فى هيكل الوظائف وعن خصائصها التى تميزها عن الوظائف الأخرى
7- العلاقات التنظيمية: وتشمل بيانات تتعلق بما يلى:
1- لقب الشخص المسئول عن الأشراف على شاغل الوظيفة فى أداء واجباته
2- ألقاب الأشخاص الذين يشرف عليهم شاغل الوظيفة للتأكد من أنجازهم لأعمالهم بطريقة صحيحة
8- المتطلبات الوظيفية: الألتزام بالسياسات واللوائح الخاصة بما يلى:
- أرتداء الزى الرسمى
- ساعات العمل الرسمية
- ساعات العمل الزائدة المطلوبة عند زيادة ضغوط العمل مثل حالات التطعيم الوبائية
9- الواجبات والمسئوليات: وتشمل بيان تفصيلى للمسئوليات والمهام التى يقوم بها شاغل الوظيفة
مبادىء تنظيم وكتابة وعلومات التوصيف الوظيفى (الواجبات والمسئوليات)
1- ترتيب وصف الواجبات بطريقة منطقية (حسب حدوثها فى الواقع)
2- ذكر الواجبات بوضوح وأختصار وعدم الخوض فى تفاصيل
3- بدء الجملة بأفعال حركية وظيفية مثل (يؤدى – يستخدم) ويراعى استخدام الأفعال المضارعة
4- أستخدام كلمات الكم كلما أمكن
5- عدم استخدام الكلمات الغير واضحة
6- البعد عن التعميم
7- البدء بذكر الواجبات أولا ثم يتبعها ذكر بيانات المؤهلات
8- أذا أمكن يحدد الوقت الزمنى اللازم لأنجاز النشاط بالنسبة للوقت الكلى الذى تقضى فيه الأنشطة
9- عدم أستخدام كلمة ربما وذلك لتجنب اللبس أو التشويش بالنسبة الى وجوب أو عدم وجوب أداء الواجبات.
المواصفات المطلوبة لشاغل الوظيفة:
المواصفات المطلوبة لشاغل الوظيفة يجب أن تشمل صفات الشخاص الضرورية لأداء الوظيفة بكفاءة وهى تنقسم الى:
1- المؤهلات العلمية: لمن يشغل هذه الوظيفة مثل: البكالوريوس أو الماجستير أو دبلوم تخصصى ... ألخ وكذلك التدريب وتصريح مزاولة المهنة
2- المؤهلات المهنية: وتشمل سنوات الخبرة المطلوبة لشاغل الوظيفة والسن والجنس
3- المؤهلات الشخصية: وتشمل القدرات والمهارات الجسمانية واليدوية والذهنية تبعا لنوع الوظيفة
التحليل الوظيفى:
تحليل الوظيفة:
هى عملية موضوعية لتحديد واجبات ومسئوليات وظروف العمل المصاحبة لوظيفة محددة والعلاقات العملية والتنظيمية لهذه الوظيفة والوظائف الأخرى، كذلك تحديد مواصفات الأفراد شاغلى هذه الوظيفة.
أهمية التحليل الوظيفى:
1- توفر المعلومات اللازمة لأعداد التوصيف الوظيفى والمؤهلات الشخصية والعلمية لشاغل هذه الوظيفة
2- تحديد معدل راتب كل مستوى وظيفى
3- تحديد الأعداد والتدريب اللازم للموظفين لشغل الوظيفة
4- تقييم اداء الموظفين
محلل الوظيفة:
التحليل الوظيفى يمكن أن يقوم به مستشار فى التحليل الوظيفى وعضو فى إدارة شئون الأفراد أو مشرفة من إدارة التمريض
مكونات التحليل الوظيفى:
أ- مؤهلات خاصة بشاغل الوظيفة
ب- التوصيف الوظيفى
طرق عمل التحليل الوظيفى:
1- الملاحظة
أن مسئول التحليل الوظيفى يقوم بملاحظة العاملين الكفء للوظيفة التى يقوم بتحليلها أثناء تأديتهم لأعمالهم وتسجيل كل خطوة وكل عمل بدقة وفى تسلسل ويمكن أختصار هذه العملية بمراجعة أفلام تسجيلية أخذت للعاملين أثناء تأدية عملهم.
2- المقابلة الشخصية للعامل
يجب أن تشمل المقابلة عدة عاملين يقومون بنفس العمل والوظيفة بشكل كفء ثم يتم مقارنة النتائج وأستخلاص تحليل دقيق لأعمال الوظيفة
3- المقابلة الجماعية
وتتم مع مجموعة من العاملين فى نفس الوظيفة
4- طريقة الأستبيان المخطط (طريقة قائمة الأسئلة)
5- طريقة المقابلة مع المتخصصين والخبراء
ويتم ذلك عن طريق الأجتماع بالمتخصصين والخبراء فى أعمال الوظائف المطلوب تحليلها حيث أن لديهم الكثير من المعلومات عنها ويتم تجميع ما يتفقون علية من واجبات ومسئوليات وطريقة للأداء
6- طريقة تدوين الأعمال اليومية
فى هذه الطريقة يكلف العاملون الأكفاء لهذه الوظيفة بتسجيل جميع الأعمال التى يقومون بها فى سجل خاص موضحين نوع العمل وطبيعته وطريقة أدائه والأدوات التى استخدمت فى الأداء والجهد الذى بذل والمدة التى أستغرقت فى هذا العمل
جودة الرعاية الصحية
جودة الرعاية الصحية هى مفتاح النجاح فى عالم يعتمد اليوم اساسا على المنافسة، فلكى تتحقق المنافسة فى الاداء لابد من الرجوع الى برنامج الجودة الذى يعتمد على التحسين المستمر لجودة الأداء وبالتالى جودة الخدمات المقدمة للمرضى
الجودة: هى أداء الشىء الصحيح بطريقة صحيحة من أول مرة
جودة الرعاية: هى درجة الامتياز المنشودة فى تقديم الرعاية الصحية للمرضى
التحكم فى الجودة: هى عملية يقصد منها تحديد أو تقييم مدى تكافؤ الخدمة الصحية المقدمة للمرضى تبعا لمعدلات أو معايير الجودة المتفق عليها
ضمان الجودة: هو قياس المستوى الفعلى للخدمات الصحية المقدمة للمرضى بناء على معايير
لجودة الأداء موضوعة ومتفق عليها وتحديد اسباب القصور والعمل على أصلاحها وتتبع نتيجة
هذه الرعاية
التحسين المستمر للجودة: هى عملية مراقبة وتقييم مستمر لعناصر الجودة لضمان التحسين المستمر للخدمات الصحية ومنع المشاكل قبل حدوثها ولزيادة فاعلية وأقتدار المؤسسة على تحقيق المعايير المطلوبة للجودة والأستجابة لأحتياجات وتوقعات المرضى والمستفيدين من الخدمة
المعيار (معدل الأداء) Standard: هو مستوى مقبول متفق عليه من المتخصصين فى المهنه
ويستعمل لقياس ومقارنة الأداء فى أى مؤسسة صحية، أى أنه "عبارة عن تحدد الجودة المتوقعة" غى كل من العوامل البيئية الخاصة بالعمل وأجراءات الرعاية التمريضية والصحية وأيضا العائد أو الناتج من هذه الرعاية
المقننات Criteria : هى عبارة عن خصائص أو عناصر المعايير وهى تعكس الهدف من المعيار وتدل على مدى نحقيق معدل الأداء المطلوب أم لا
المراجعة التمريضية Nursing Audit: هى طريقة لتقييم جودة الرعاية التمريضية أو عائد الرعاية التمريضية كما هو مدون بالسجلات وتقارير رعاية المرضى
الفحص الجارى: هو أحدى طرق تقييم الرعاية الصحية المقدمة للمرضى عن طريق مراجعة السجلات والتقارير أثناء وجود المريض بالمستشفى تحت العلاج ويشمل تقييم الأنشطة التمريضية المباشرة والغير مباشرة
مدخلات
(Inputs)
(Structure)
سلسلة الجراءات (خطوات العمل)
(Process)
مخرجات
(Outcomes)
الفحص اللاحق: ويشمل تقييم عائد الرعاية الصحية بعد خروج المريض من المستشفى أوأنتهاء تردده على الوحدة ويعتمد على فحص البيانات والمعلومات المسجلة عن الرعاية الصحية التمريضية التى قدمت له
عناصر الجودة:
أولا: المدخلات:
هى الموارد اللازمة لتنقيذ عملية ما وتشمل:
  • البنية الأساسية: من مبانى وأجهزة ومستلزمات لتشغيل المؤسسة والوحدات
العلاجية



-الموارد البشرية: من القوى العاملة بأعداد كافية ومدربة تدريب عالى
  • نظم العمل: من أدلة مرجعية للسياسات والأجراءات والتوصيف الوظيفى
وخطوات الأداء والمعايير



-الموارد المالية: من تمويل مالى يضمن التشغيل المستمر والصيانة للمنشأ
ثانيا: العمليات/ سلسلة الجراءات (خطوات العمل):
هى سلسلة من الأجراءات المتعاقبة لتحويل المدخلات الى مخرجات ونتائج محددة، أنها مضمون العمل الذى نقدمه للمرضى وعلى الوحدة أن تحدد وتدير مجموعة متداخلة من العمليات
الأجراءات:
1- أجراءات التفاعل والترحيب بالمرضى وتقديم الرعاية التمريضية والتثقيف الصحى والأداء الطبى مثل الحصول على التاريخ الصحى والفحص الطبى والفحوصات المعملية والتصرف بالعلاج الطبى أو الجراحى
2- أجراءات حفظ الملفات والفحوص المختبرية ودخول وخروج المريض وطلب الأمدادات
3- أجراءات التخلص من النفايات ومنع العدوى
4- أجراءات تسجيل البيانات وأعداد التقارير
ثالثا: المخرجات:
هى نواتج العمليات التى تعكس كفاءة وفاعلية الخدمات والعائد منها ومدى التغيير فى مؤشرات الحالة الصحية مثل:
      • أرضاء المرضى
رضاء مقدمى الخدمة

مردود الرعاية الصحية على أنخفاض معدلات المرض والأعاقة والوفاة
التغيير فى اتجاهات وسلوكيات المجتمع من حيث آثارها على نوعيى الحياة
  • والتنمية
خطوات تقييم جودة الرعاية التمريضية:
تشمل عملية تقييم الرعاية التمريضية 4 خطوات رئيسية هى:
1- وضع معدلات أو معايير الداء ومقننات أو عناصر كل معيار
2- جمع المعلومات اللازمة
3- مقارنة النتائج بمعدلات أو معايير الداء والحكم على قيمة النتائج المحققة
4- تقرير ما ينبغى عمله بناء على النتائج المحققة (تصحيح الأنحرافات أن وجدت)
والشكل التالى يلخص الغرض من هذه المعايير أو معدلات الأداء الثلاثة لتحقيق الجودة
المدخلات Structure
معدلات لقياس متطلبات تنفيذ العمل
الأجراءات Process
معدلات لقياس أداء الأنشطة التمريضية
المخرجات Outcomes
معدلات لقياس ناتج الرعاية التمريضية
الموارد والمصادر
ماهى متطلبات تحقيق الجودة من مواد وآلات وأفراد وأموال وسياسات
مالذى يجب عمله أو أداؤه من عناية تمريضية لتحقيق الجودة (تطبيق العملية التمريضية)
النتائج: العائد التمريضى من الرعاية المقدمه للمرضى
- زيادة رضاء المرضى
- أنخفاض معدل حالات الوفاة
1- وضع المعايير:
يركز على
الخصائص الواجب توافرها فى المعايير:
أ-المصداقية:
ويعنى ذلك ضرورة وجود علاقة بين المعيار والنتائج المرغوب فيها، وأن تعتمد المعايير بقدر الأمكان على بيانات بحثية
ب- الثبات (يعتمد عليها):
ويعنى ذلك أن تعطى المعايير دائما نفس النتائج فى كل مرة يتم أستخدامها فيها
ج- الواقعية:
ويعنى ذلك أمكتنية أستخدام المعايير فى ظل الموارد المتاحة للمؤسسة
د- الوضوح:
أن تكون المعايير مفهومة لمن يستعملونها
ﮪ - الحداثة:
وذلك بأن يعكس المعيار أحدث المعلومات العلمية المتوفرة
2- جمع المعلومات:
جمع المعلومات يمكن أن يتم بأستخدام أحدى الوسائل الآتية:
القياس التدريجى Rating scale
طريقة القوائم Check list
التقرير القصصى (المفصل للأداء) Anecdotal record
مصادر الحصول على المعلومات:
ويتم الحصول على المعلومات اللازمة لتقييم الرعاية التمريضية عن طريق:
أ- المصادر المباشرة: حيث يتم جمع المعلومات عن طريق ملاحظة الأداء الفعلى المراد تقييمه
ب- المصادر الغير مباشرة: حيث يتم جمع المعلومات عن طريق مراجعة العائد أو الناتج المدون بالسجلات والتقارير التمريضية المختلفة
ج- مقارنة الأنجازات (النتائج) وذلك مع المعايير والحكم على مدى أستيفاء المعايير: وتتضمن هذه الخطوة مقارنة المعلومات التى تم جمعها مع معايير الأفراد التى تم وضعها وأبداء الحكم على مدى مطابقة الأداء للمعايير ومدى تحقيق (أستيفاء) كل معيار
د- أتخاذ القرار: أى تقرير ما ينبغى عمله بناء على نتائج الخطوات السابقة أى تقرير ما أذا كان يجب أجراء مزيد من التقييم أو أن الأداء يحتاج الى مزيد من التحسين
طرق (وسائل) تقييم الرعاية التمريضية
  • يتم تقييم الأداء التمريضى بالنسبة للمعدلات الموضوعة عن طريق المراجعة التمريضية Nursing audit
  • المراجعة التمريضية تستخدم لتقييم نوعية الرعاية التمريضية المقدمة للمرضى وهى بذلك تعكس نوعية أداء مجموعة من الممارسين وليس نوعية أداء الممارسة الفردية للمرضة
تعريف المراجعة التمريضية: Nursing Audit
  • أو هى مقارنة العناية (المقدمة للمرضى كما هى مبينة بالسجلات) مع معدلات ومعايير الأداء التى تم وضعها ومتفق عليها بين المتخصصين فى المهنه
  • أو هى فحص سجلات المرضى لتحديد مدى درجة أستيفاء العناية التمريضية لمعدلات ومعايير الأداء المتفق عليها ولتجميع المعلومات كقاعدة لأتخاذ القرار الصحيح
الغرض من المراجعة التمريضية:
1- فحص العناية التمريضية المقدمة أو التى قدمت للمرضى والتأكد من مطابقتها لمعدلات الأداء المقبولة والمتفق عليها
2- فحص ومراجعة سجل المريض لا يعنى فقط معرفة محتواها أى (ما الذى يجب أن تحتويه) ولكن ايضا لمعرفة أن العناية التى قدمت للمرضى تم توثيقها لكى تعد مستندا قانونيا عند اللزوم
3- تحسين نوعية الرعاية التمريضية وإثبات أن نوعية العناية المطلوبة قد قدمت للمرضى
4- توضيح أهمية وفوائد الخدمات التمريضية
والمراجعة (Audit) يمكن أن تتم بطريقتين: طريقة الفحص الجارى أو المفتوح وطريقة الفحص بأثر رجعى أو الفحص المغلق
1- الفحص الجارى أو المراجعة المفتوحة أو التقييم الحالى أو العاجل:
هذا الفحص يمكن أجراؤه أثناء وجود المريض فى المستشفى تحت العلاج ويشمل تقييم الأعمال التمريضية المباشرة والغير مباشرة ويمكن أن يشما التقييم أيضا العوامل البيئية من أجهزة ومعدات ونظم وكذلك عائد التمريض وأثره على حالة المريض
مثال: ملاحظة الممرضة أثناء تأدية نشاط معين وقياس مستوى أدائها ومقارنته بمعدل الأداء المطلوب وهذا التقييم يحتاج الى تحكيم مهنى أى ممرضة مؤهلة تتفرغ لهذه العملية وهذا ما يجعل هذه الطريقة باهظة التكاليف
ويشمل الفحص الجارى الأنشطة التالية:
أ- فحص سجلات المريض:
أثناء وجود المريض فى المستشفى تحت العلاج يتم فحص سجلات المريض طبقا لمعايير محددة وهذه الطريق تعطى للمرضات معلومات فورية عن مستوى الأداء الفعلى المقدم للمرضى
ب- المقابلة الشخصية وأستطلاع رأى المريض عن نوعية الرعاية التمريضية التى تقدم له:
ويتم ذلك عن طريق التحدث مع المريض عن نواحى معينة من العناية المقدمة له وأجراء الفحص بحانب السرير وملاحظة سلوك المريض طبقا لمعايير محددة
ج- المراجعة الجماعية: Peer Review
يتم التقييم بواسطة الممرضات بعضهم البعض ويحدث هذا عندما تضع مجموعة من الممرضات معدلات أداء ومعايير للجودة ويقومون بتقييم الرعاية المقدمة للمريض طبقا لهذه المعدلات ومعايير الجودة
د- المقابلة الشخصية وأستطلاع رأى الممرضة عن نوعية الرعاية التمريضية التى تقدمها للمريض
ﻫ- ملاحظة الممرضة أثناء تأدية أعمالها الخاصة بالرعاية التمريضية المباشرة للمرضى
و- ملاحظة عائد التمريض على تطور حالة المريض
2- الفحص بأثر رجعى أو المراجعة المغلقة أو التقييم اللاحقويشمل تقييم عائد الرعاية التمريضية بعد خروج المريض من المستشفى أو إنتهاء تردده على الوحدة ويعتمد على فحص البيانات والمعلومات المسجلة عن الرعاية التمريضية التى قدمت له وعائد الرعاية أكثر من تصرفات الممرضة وهو يحتاج الى تحكيم مهنى أقل إذا كان التسجيل كاملا وبطريقة سليمة وهو أقل تكلفة من الطريقة الأخرى
ويشمل الفحص بأثر رجعى الأنشطة التالية:
أ- مراجعة سجلات المريض:
وهذه الطريقة تستخدم لمرتجعة وتقييم نوعية العناية التمريضية التى قدمت للمريض كما تعكسها سجلات المرضى للتعرف على مواطن القوة والضعف فى الرعاية المقدمة للمرضى
ب- المتابعة الشخصية مع المريض وأستطلاع رأيه عن نوعية الرعاية التمريضية التى قدمت له:
وتتم وقت خروج المريض من المستشفى وتتضمن دعوة المريض وأفراد اسرته لمناقشة الرعاية التمريضية التى قدمت له أثناء وجوده بالمستشفى
ج- أستفتاء للمريض وأستطلاع رأيه فى نوعية الرعاية التمريضية التى قدمت له:
ويعطى الأستفتاء للمريض وقت خروجه من المستشفى عائدا للمنزل أو يرسل اليه بالبريد على أن يستكمله ويعيده الى المستشفى
د- الأجتماع بالفريق الصحى المعالج (الأطباء والممرضات) بعد تقديم العناية التمريضية وخروج المريض:
وفيه يتم مراجعة الرعاية التمريضية التى قدمت بواسطتهم للمريض من واقع السجلات والتقارير وخطط العناية التمريضية المسجلة





hgid;g hgjk/dln gH]hvm hgjlvdq ,lrhdds – luhddv hgo]lhj hgjlvdqdm


أحمد الشهري معجب بهذا.

تابعونا على تويتر ليصلكم كل جديد









رد مع اقتباس
Level: 59
أحمد الشهري غير متواجد حالياً
أحمد الشهري

:: رفيق الدرب ::
مشاركة رقم: ( 2 )
25-04-1434هـ, 08:24 PM , 

يعطيك العافية ما قصرتي
رد مع اقتباس
Level: 37
وضوح القحطاني غير متواجد حالياً
وضوح القحطاني

مشاركة رقم: ( 3 )
3-05-1434هـ, 01:08 AM , 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الشهري مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية ما قصرتي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لأدارة, معايير, ومقاييس, الهيكل, التمريض, التمريضية, التنظيمى, الخدمات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معايير الجودة الشاملة عند ديمنغ Deming وضوح القحطاني منتدى الجودة الشاملة 0 6-02-1435هـ 09:44 PM
معايير ومهارات برنامج حسن للمرحلة الأبتدائية جميع الصفوف لعام 1435 هـ أحمد الشهري المنتدى العام لجميع المراحل 0 30-12-1434هـ 10:18 PM
لائحة سلوكيات مهنة التمريض بالخليج وضوح القحطاني الكليات التقنية و الصحية - المعاهد 0 22-04-1434هـ 12:23 AM
التمريض في بداية العصر الأسلامي وضوح القحطاني الكليات التقنية و الصحية - المعاهد 0 22-04-1434هـ 12:21 AM
الوصف الوظيفي لهيئة التمريض وضوح القحطاني الكليات التقنية و الصحية - المعاهد 2 22-04-1434هـ 12:20 AM


الساعة معتمدة بتوقيت الرياض +3 . الساعة الآن :01:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لـ تعليم كوم 2012-2014
Search Engine Optimization by vBSEO